Wed 20, Nov, 2019

طيران أديل بين الابتكار ولفت الإنتباه وصناعة الصورة

Tue 25, Dec, 2018

اسامة العمري

1252

المقالات

Image

بينما كان الحزن يخيم على شركات الخطوط الجوية في أمريكا  بخسارتهم أكثر من 2 مليار دولار في عام 1991 حيث فاقت خسائر ثلاثة شركات طيران كبرى هي :

TWA, CONTINENTAL, AMERICA WEST    

8 مليارات دولار على مدار سنواتها الثلاثة الاخيرة، في وسط هذا الجو المشبوب بالحزن والافلاس ، كانت شركة ساوث ويست  الوحيدة الرابحة في هذا الخضم تنمو سريعا مع زيادة في الارباح بمعدل 25% لعام 1992 فقط.

لم تكن ساوث ويست تمثل خطوط  طيران اقتصادية ورخيصة  فقط ، لكن استطاع مديرها التنفيذي هيرب كيلهيرأو كما يسمونه (العم هيرب) في صناعة صورة ذهنية مرحة لتلك الخطوط ، فأقام حفلات اسبوعية للموظفين وشجع السلوكيات الفكاهية للمضيفات مثل: تنظيم مسابقات اسئلة عامة وتقديم الارشاد على غرار اغاني الراب ، وغيرها من الافكار الابتكارية ...

 بحلول 1993 توسعت ساوث ويست أكثر حيث إمتدت إلى أكثر من 34 مدينة في 15 ولاية وأصبح لديها 141 طائرة كل واحدة تقوم بأحدى عشر رحلة يوميا .

 كانت أسعار التذاكر في ساوث ويست منخفضة للغاية ، تنافس أسعار الباصات والسيارات الخاصة وعلق هيربي على ذلك ( نحن نحدد تسعيرتنا لتنافس فورد وكرايسلر وجنرال موتورز وتويوتا ونيسان ، حركة المسافرين موجودة بالفعل ، لكنها على الارض ، نحن نأخذها من الطريق السريع ونضعها على متن الطائرات ) واعتمد العم هيرب لتحقيق ذلك النجاح على عدد من المقومات تمثلت في التالي:

  • توحيد طائراتها من نوع بوينج 737 مما ترتب عليه تقليل تكاليف التدريب والصيانة والجرد .
  • تقليص فترة تجهيز الطائرة على الارض الى 15 دقيقة فقط
  • ضبط تكاليف خدمة العملاء .
  • استخدام بطاقات صعود بلاستيكية قابلة لاعادة الاستخدام .
  • عدم تحديد مقاعد مخصصة للافراد.

 

الصفات المميزة للشركة ذات الصورة الذهنية الايجابية:

جودة الإدارة

القدرة على الابتكار

الموقف المالي السليم

القدرة على التطور

كفاءة الفريق العامل

 

واستطاعت الشركة إن تحقق نمو كبيرا مع اتباعها نهجا معتدلا في تطبيق استراتيجيتها ، ولعل ما قامت به خطوط طيران أديل هو محاولة رائعة للفت الانتباه ، لا تخلو من الابتكار على غرار ساوث ويست وإن شابها بعض الأخطاء المهنية في صناعة الصورة الذهنية لشركة تفتح أبوابها لأول مرة في السوق السعودي .

فكرة #درجة_خزانة_الامتعة ، ابتكارية بامتياز وأعتقد إنها تلاقى قبول البعض لكن الاسلوب التى تم طرحه في الاعلانات بهدف جذب الانتباه ، حشد الاراء السلبية تجاه الفكرة وغلب الامتعاض والاستياء في تعليقات الجماهير وأعلنت أديل  بعد ذلك على الغاء الفكرة من الاساس والتعبير إنها كانت مزحة. ( ترى نمزح) باسلوب غير مدروس .

الهفوة التى وقعت فيها خطوط أديل هو أسلوب الاعلان المستفز في نقل المسافرين في حقائب ، والطرح الغير مدروس في توقيت وأهداف الاعلان وإن نجحت أديل  في لفت الانتباه والتنبيه بأن هناك لاعب جديد سيحظى بحصة من السوق

الخطوة الهامة التى يجب أن تنتبه إليها خطوط أديل هي العمل على تصحيح الصورة الذهنية بشكل احترافي وربما تفتح خطوط أديل المجال لظهور أسعار منافسة كساوث ويست في العالم العربي