لا تتردد بالبحث في ماركيترز عما تريد ..

[wd_asp id=1]

الريتز كارلتون تجدد التجربة الرقمية لتعكس ’الحقبة الجديدة‘ للعلامة التجارية

1585

الريتز كارلتون تجدد التجربة الرقمية لتعكس ’الحقبة الجديدة‘ للعلامة التجارية

يتضمن الموقع الالكتروني الجديد الشبيه بأسلوب المجلات الالكترونية وبصيغة متوافقة مع الهاتف الجوال محتوى تحريري وعناصر بصرية.

  • كشف فندق ريتز كارلتون مؤخراً عن عملية إعادة تصميم شاملة لمجموعة المواقع الالكترونية الخاصة به والتي تضم أكثر من 110 موقعاً مستقلاً للفنادق، بالإضافة إلى موقع com وموقع RitzcarltonReserve.com وستة مواقع حجوزات عقارية أخرى.
  • صرّح الفندق التابع لمجموعة ماريوت الدولية في بيان له أن التجربة الرقمية الجديدة “تعبر عن الرؤية المستقبلية للعلامة التجارية” مع إضافة المزيد من الفيديوهات والعناصر البصرية الشيقة للموقع الالكتروني.
  • وجدت دراسة أجرتها وكالة Travel Boom للتسويق الفندقي الرقمي أن نسبة الحجز عن طريق الانترنت تبلغ 87% عند السياح تحت سن الخامسة والأربعين، بينما تصل إلى 100% لدى السياح تحت سن الخامسة والعشرين. هذا يعني أن تصميم الموقع الالكتروني للفندق يجب أن يكون تجربة سلسة تستقطب الزبائن الأصغر سناً الذين ينظرون إلى مكونات العلامة التجارية المادية والرقمية على أنها وحدة واحدة متجانسة.

 

أفادت الشركة أن العلامة التجارية قامت بالاستعانة بوكالة كود آند ثيوري لتصميم مواقع الكترونية “تستحضر فخامة ورقي وخدمات فندق ريتز كارلتون.” حيث تتضمن التجربة الرقمية التي أعيد تصورها تحديث التنضيد وتحسين مكونات مقاطع الفيديو، إلى جانب ابتكار نمط خلفية يتألف من ست ماسات مستوحى من جمالية العلامة التجارية. تتميز أيضاً الواجهة المتوافقة مع الهاتف الجوال والشبيهة بأسلوب المجلات بمحتوى تحريري مثل دليل الوجهات السياحية لإلهام المسافرين. كما يُعتبر موقع ريتز كارلتون ريزيرف مكمّلاً لموقع ريتز كارلتون إلى جانب استمراره بإبراز مجموعته ووجهاته السياحية فائقة الفخامة بواسطة فيدوهات أكثر تشويقاً.

وأفاد نائب الرئيس الأول للعمليات العالمية الفاخرة التابعة لمجموعة ماريوت الدولية كريس غابالدون أن التجربة الرقمية الجديدة “تمثل الرؤية المستقبلية لعلامة ريتز كارلتون التجارية وهي تعكس الجماليات المعاصرة الموجودة في فنادقنا ومنتجعاتنا التي تم إطلاقها مؤخراً.” كما أضاف قائلاً أن “هذه المواقع الالكترونية الجديدة في كل من العلامة التجارية والفنادق والمنتجعات المستقلة تساعد في تحسين التجربة بأكملها، بدءاً من اللحظة الأولى التي يسعى فيها الضيف للإقامة معنا وانتهاءً بالتخطيط لعطلته القادمة.” كما عملت وكالة كود آند ثيوري مؤخراً على تجديد التجربة الرقمية لمجموعة فنادق ماريوت بونفوي، والتي تحتوي على مميزات شبيهة بتلك الموجودة في مواقع ريتز كارلتون مثل إعادة تصور صفحات الوجهات السياحية لتصبح دليلاً سياحياً ذو محتوى مرئي شيق.